واصل المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، سلسلة لقاءاته مع كبرى الشركات الهندية المستثمرة في مصر، وذلك على هامش زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعاصمة نيودلهي، حيث التقى الوزير مع أجاريوال رئيس مجلس إدارة شركة تعمل في مجال الراتنجات والكيماويات الصناعية ومقرها مدينة المنصورة، حيث تقوم الشركة بتصدير منتجاتها إلى السوقين الأوروبي والأفريقي.

وأشار وزير التجارة والصناعة، إلى أن الشركة عبرت عن رغبتها في ضخ 300 مليون جنيه استثمارات جديدة في مجال الكيماويات.

كما التقي الوزير مع يوسف على رئيس مجموعة شركات لولو الهندية المتخصصة في مجال تجارة التجزئة، حيث تناول اللقاء خطط الشركة للتوسع في مصر من خلال انشاء فرعين جديدين والوصول بعدد العمالة المباشرة إلى 3500 عامل هذا فضلا عن زيادة معدلات تصدير الشركة من مصر إلى فروع الشركة بالمنطقة، والتي تصل إلى 140 فرعا، حيث بلغ إجمالي صادرات الشركة في عام 2016 حوالي 200 مليون جنيه مصري.

كما بحث قابيل مع مسئولي شركة Adetya Birla المتخصصة في مجال اسود الكربون ومقرها الإسكندرية خطط الشركة لزيادة معدلات التصدير، حيث تصل قيمة تصدير الشركة حوالي 200 مليون دولار سنويا جميعها موجهه للسوق الأوروبي، هذا فضلا عن استعراض عدد من التحديات التي تواجه الشركة في السوق المصري، وقد وعد الوزير بتذليل كافة العقبات امام الشركة.

حضر اللقاءات الوزير مفوض تجاري منجي بدر رئيس المكتب التجاري المصري بنيودلهي.