يعقد معهد المخطوطات العربية بالقاهرة التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو ) المنتدي التراثي الثاني لعام 2016 ، ويستضيف رائد اللسانيات والنقد العربي، الأستاذ الدكتور سعد مصلوح ، للحديث حول موضوع (العربية بين اللغات .. رؤية مغايرة) ، وذلك في الساعة الرابعة عصر الإثنين المقبل 15 أغسطس، بمقر معهد البحوث والدراسات العربية بالدقي .

وقال مدير المعهد د. فيصل الحفيان الذي سيدير المنتدى إن قضية التفاضل بين اللغات أمرٌ قديمٌ حديثٌ، أثاره عُلماء اللغة قديمًا، وانتصر بعضُهم للعربية على سائر اللغات، فى حين لم ير البعضُ منهم ـ كابن حزم الأندلسي ـ تلك الميزة التي وصفها بالاستعلاء لأيَّةِ لغةٍ على أخواتِها، لافتا إلى أنَّ الجدلَ لا يزالُ قائمًا في هذه القضية حتى عصرنا الحديث.

وأضاف إنه لم يعد مِن المقبول الآن الوقوف بمفهوم اللغة عند حدِّ مفهوم القدماء «أصواتٌ يُعبِّر بها كلُّ قومٍ عن أغراضهم»، فلقد أصبحت في حد ذاتها غايةً مطلوبةً لذاتِها في مواطن كثيرة في العصر الحاضر، فهي تعني التفكير والحضور والانتماء ... إلى غير ذلك مِن غايات مطلوبة.

ولفت إلى أن عنوان المنتدى “العربية بين اللغات.. رؤية معاصرة” يُتوقَّع أن يناقشَ فيه المحاضر ـ بصفته رائدًا للسانيات ـ التفاضل بين اللغات، وموقع العربية منها، مِن منظور علميٍّ معاصرٍ، بعيدًا عن العاطفة والهويَّة التي تُغلِّب على كل إنسان الانحياز إلى لغتِه التي يتحدَّثُ بها.