أعلنت مصادر مطلعة في روسيا اليوم السبت أن رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون-هيه ناقشت مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قضيتي كوريا الشمالية ومنظومة ثاد الدفاعية، التي تنوي الحكومة الكورية نشرها في البلاد بالتعاون مع الولايات المتحدة من أجل التصدي لتهديدات كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة انباء /يونهاب/ الكورية الجنوبية - في نبأ لها بثته على موقعها الألكتروني - عن الرئيسة بارك قولها عقب اجتماعها مع الرئيس بوتن:" إن الثقة المتبادلة هي الأهم في العلاقات الثنائية من أجل الحفاظ على علاقات جيدة مع أهمية التواصل اللصيق بين الطرفين من أجل بناء الثقة".

وعقدت الرئيسة بارك محادثات القمة مع بوتين على هامش حضورها الجلسة العمومية للمنتدى الاقتصادي الشرقي المنعقد في جامعة الشرق الاقصى الفيدرالي بمدينة فلاديفوستوك الروسية.

وأضافت بارك:" أن المقترحات المفيدة التي طُرحت خلال فعاليات المنتدى ستعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتنشيط التعاون في منطقة الشرق الاقصى أيضا" معبرة عن تقديرها لدعوتها للمشاركة في المنتدى.

وبدوره، قال الرئيس بوتين:" إننا نقدر التعاون القائم بين البلدين تقدير كبيرا، وان كوريا الجنوبية هي احدى الدول الشريكة المميزة في منطقة آسيا والباسيفيك".

وقال بوتين إن البلدين يتعاونان في مختلف المجالات منها الطاقة والزراعة والكيماويات والصناعة بالإضافة الى التعاون على مستوى الحكومة والبرلمان.

وتعتبر زيارة الرئيسة بارك الأولى من نوعها وجاءت ردا على زيارة بوتن الى كوريا الجنوبية في نوفمبر عام 2013.

ويعتبر لقاء القمة بينهما الرابع منذ سبتمبر 2013م حيث التقيا ضمن مؤتمر قمة العشرين .