قالت رئيس البعثة القنصلية المصرية لدى الكويت السفيرة هويدا عصام عبد الرحمن إن قواعد تجديد وثيقة سفر الأخوة الفلسطينيين لم تتغير وأن القنصلية المصرية بالكويت أصدرت ما يزيد على 700 وثيقة لهم منذ بداية العام وحتى نهاية شهر آغسطس.
وأكدت عبد الرحمن - في تصريحات خاصة لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط بالكويت - أن القنصلية المصرية في دولة الكويت تقوم بإصدار وتجديد وثائق السفر الفلسطينية للمواطنين الفلسطينيين المقيمين في دولة الكويت الشقيقة بصورة معتادة.
وأضافت أن الكشوف المنشورة على موقع القنصلية الرسمي بشأن الوثائق الفلسطينية الواردة من القاهرة، تؤكد أن حركة الإصدار والتجديد تتم بصورتها العادية والروتينية، حيث وصل إجمالي عدد الوثائق التي تم إصدارها أو تجديدها منذ بداية العام وحتى نهاية أغسطس 2016 إلى ما يزيد على 700 وثيقة قام أصاحبها باستيفاء المستندات اللازمة لإصدارها.
وأوضحت عبد الرحمن أن القنصلية نجحت بفضل التنسيق المستمر مع السلطات المعنية بجمهورية مصر العربية في اختصار المدة الزمنية اللازمة لتجديد أو إصدار الوثائق الفلسطينية الجديدة من حوالي 4 أشهر إلى أقل من شهر واحد فقط، وذلك تيسيرا على أشقائنا الفلسطينيين وتجنبا لمخالفتهم القوانين المنظمة للإقامة في دولة الكويت الشقيقة.
وشددت القنصل المصري على أن ما يتردد حاليا من شائعات بشأن توقف القنصلية عن تجديد الوثائق الفلسطينية هو أمر يجافي الحقيقة تماما، مؤكدا في هذا السياق أن القنصلية لم تقم بسحب الوثائق المصرية من أي مواطن فلسطيني على أرض الكويت الشقيقة على عكس ما يزعمه البعض في هذا الخصوص.
وأشارت عبد الرحمن إلى أن القواعد المنظمة لإصدار الوثائق المصرية لأشقائنا الفلسطينيين معلنة على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية بكل وضوح منذ فترة طويلة، ومعممة على كافة البعثات المصرية في الخارج، والتي تقوم بدورها بإعلانها بكافة الوسائل الممكنة، وتلك القواعد معلومة للجميع جيدا ولم يتم استحداثها فجأة كما يزعم البعض.
وذكرت أن القاعدة الأهم في هذا الخصوص تتعلق بأن يتم تجديد وإصدار الوثائق المصرية لأشقائنا الفلسطينيين لمن يحمل وثائق سفر صادرة من السلطات المصرية فقط، ولا يحملون وثائق أو جواز سفر أو هوية أجنبية أخرى أو جواز سفر السلطة الفلسطينية.
وأضافت “على الرغم من وضوح القاعدة السابقة والمعروفة لكافة الأطراف والجهات المعنية وخاصة في دولة الكويت الشقيقة، إلا أن القنصلية قد تلقت في الأونة الأخيرة بعض الطلبات من أشقائنا الفلسطينيين في دولة الكويت بشأن إصدار وتجديد وثائق السفر المصرية، مع إقراراهم بحمل جوازات سفر من دول أجنبية أخرى أو جوازات سفر السلطة الفلسطينية، وهو أمر يخالف بكل وضوح القواعد المنظمة لإصدار وتجديد الوثائق الفلسطينية الصادرة عن السلطات المصرية”.