الرئيس الصيني: نتمسك بإستراتيجية التوسع على أساس الإبداع لتحقيق التنمية ..فيديو

أكد الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أن بلاده تسعى لتعميق الإصلاح على نحو شامل، وتوسيع أفق التنمية داخل الاقتصاد الصيني، في أوضاع جديدة تحول إلى مرحلة أعلى؛ من أجل الحفاظ على نمو سريع، مُشددًا على ضرورة الاعتماد على الإصلاح، موضحًا أن الصين حددت اتجاهها في التنمية وأنها لن تخفف خطواتها في الاصلاح.

وأضاف بينغ، خلال كلمته في فعاليات انطلاق قمة "العشرين" المنعقد اليوم في الصين، "لقد دخلت الصين في مرحلة حاسمة في الاصلاح، ونعتزم حل المشكلات المتراكمة، ومس المصالح الجذرية لمواصلة الإصلاح، ومواصلة الدفع الإصلاحي لحل التناقضات الرئيسية الحالية".

وتابع: "سنحافظ على حيوية السوق من خلال تحسين الموارد وإعادة توزيعها، وسنواصل خلق الابتكار في النظام والآليات وسندفع حكم البلاد وفقًا للقانون ونأمل على تفعيل دور حاسم للسوق وفق الموارد"، مُضيفا: "نتمسك بالتكنولوجيا والإبداع، حيث إن كثيرًا من المجالات الاقتصادية لم تكن قوية رغم ضخامتها، ولكنها تعتمد على الموارد لاستمرارها مثل تغيير الدوافع وتغيير أساليب العمل، مُشددًا على ضرورة بناء الدولة على أساس الابداع والتكنولوجيا".

وقال إننا نتمسك بتنمية دوافع الابداع التي تلعب دورها رئيسي في تنمية البلاد، سنعمل على نشر مفهوم تنمية الابداع في شتى المجالات، التغير الجذري لتنمية الدوافع الحيوية، سنعمل على تحقيق المشاريع الكبري الدولية والعالمية، والبحث والداسة لحل المشاكل التي تعرقل النمو حول تغيير الاساليب".

وأشار "الرئيس الصيني"، إلى أن تحويل ثمار التكنولوجيا إلى قطاع مملوس، يدفع القفز والمنتجات لمكانات مرتفعة في سلسلة القيم، مُضيفا:"سنعمل بالثبات على دفع تنمية للسعي وراء الجودة، مُشددًا على ضرورة حماية البيئة لزيادة الانتاج، ومُضيفا: "سنتمسك بتحقيق التنمية المستدامة خلال الفترة المقبلة للبلاد"

أضف تعليق