mysy_1_431146
تسبب توقيع نجم المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي على قميص لفريق نيوويلز أولد بويز كانت تحمله شرطية سيسيليا فرنانديز، في إجبار أحد محبيه المتعصبين على الزواج منها. وكان الأرجنتيني خورخي بافون، أحد المهووسين بميسي، أطلق تحديا أمام فرنانديز من أجل الزواج بها، وهو الحصول على توقيع النجم الأرجنتيني. وتوجهت سيسيليا للفندق الذي يقيم به المنتخب الأرجنتيني في مقاطعة ميندوزا بشرق الأرجنتين حيث لعب “راقصو التانجو” أمس أمام أوروجواي في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 وهي تحمل لافتة كتب عليها “ليو وقع القميص حتى أتزوج من فضلك”.
وشاهد رئيس المجلس المكلف بإدارة الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم أرماندو بيريز اللافتة، وأوصل لميسي قميص نيوويلز أولد بويز الذي كانت تحمله الشرطية. ووقع ميسي على القميص بالفعل وكتب عليه عبارة “زواج سعيد.. ليو”. وقام الثنائي بتصوير مقطع الفيديو ليحكيا القصة بالكامل ويؤكدا الزواج لينتشر الأمر سريعا على الشبكات الاجتماعية.