3.4 مليار جنيه إجمالي المبيعات الجديدة بزيادة 32%

نموا قياسيا للإيرادات بنسبة 54% لتصل إلى 2.3 مليار جنيه

ياسين منصور: الشركة تشهد نموا قويا للمبيعات وتزايد معدل تسليم الوحدات نتيجة تكثيف وتيرة الإنشاءات
واصلت شركة بالم هيلز للتعمير – رائدة التطوير العقاري في السوق المصري – تعزيز مكانتها داخل القطاع بعد أن كشفت النتائج المالية للنصف الأول من عام 2016 تحقيق نتائج مبهرة بإرتفاع صافي الربح قبل الضرائب وحقوق الأقلية بمقدار 47% ليصل إلى 529 مليون جنيه طبقا للمعيار المحاسبي السابق وبعد استبعاد الأرباح غير التشغيلية من النصف الأول من عام 2015.

صرح ياسين منصور رئيس مجلس إدارة شركة بالم هيلز للتعمير بأن “نتائج أعمال النصف الأول لعام 2016 تعد نتائج قياسية تتميز بمبيعات قوية وتزايد ملحوظ لمعدل تسليم الوحدات السكنية نتيجة تكثيف وتيرة الإنشاءات، ونتوقع أن تحقق الشركة معدلات نمو أقوى في حجم المبيعات الجديدة خلال الربع الثالث من العام، حيث تشهد الشركة حاليا نموا قويا للمبيعات الجديدة وخاصة في الساحل الشمالي”.

ونظرا للمبيعات غير المسبوقة واستراتيجية التسويق القوية والإسراع في وتيرة عملية الإنشاءات ، حقق إجمالي المبيعات الجديدة نموا سنويا قدره 32% بقيمة 3.4 مليار جنيه مدعومة بتزايد الطلب على الوحدات العقارية الخاصة بالشركة، حيث ارتفع معدل تسليم الوحدات بنسبة 36% على أساس سنوي خلال النصف الأول من عام 2016 ليصل الى 825 وحدة .وقد أوضحت الشركة أن إجمالي المبيعات الجديدة خلال الربع الثاني من العام الحالي بلغ 1.2 مليار جنيه، كما سلمت الشركة 447 وحدة بزيادة قدرها 27% عن نفس الفترة العام السابق ، بالرغم من تباطؤ النمو في المبيعات خلال شهر رمضان.

وطبقا للسياسة المحاسبية السابقة، حققت إيرادات الشركة نمو قياسي بمعدل 54% لتصل إلى 2.3 مليار جنيه ، في حين ارتفعت الإيرادات في ظل تطبيق المعايير المحاسبية الجديدة بنسبة 45% لتصل إلى 2.1 مليار جنيه مدعومة بسرعة إنهاء الإنشاءات وارتفاع معدل تسليم الوحدات السكنية بالتزامن مع ارتفاع معدل المبيعات.

وبلغ حجم المبيعات التراكمية في مشروع كابيتال جاردنز 1.1 مليار جنيه منذ فتح باب الحجز والبيع في ديسمبر 2015، حيث من المتوقع أن تبدأ الأعمال الإنشائية خلال شهر سبتمبر 2016.
كما بلغ حجم المبيعات التراكمية بمشروع بالم فالي 788 مليون جنيه ، وذلك بعد النجاح القياسي للمشروع منذ فتح باب الحجز والمبيعات منتصف مارس الماضي، بما يعد مؤشرا قويا على استمرارية وتزايد الطلب على مشروعات الشركة.