لقيت دعوة رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، موسكو إلى فتح “حقبة جديدة”، صدى عند الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الذي أكد استعداد بلاده اتخاذ خطوات حاسمة لحل خلاف مع اليابان بشأن جزر.
وكشف بوتين، خلال منتدى الشرق الاقتصادي في فلاديفوستوك الروسية، أن بلاده مستعدة لاتخاذ خطوات حاسمة لحل نزاع مع اليابان عمره 70 عاما بشأن “جزر الكوريل” بالمحيط الهادي تسيطر عليها روسيا.
وقال، وهو يتقاسم المنصة مع رئيس الوزراء الياباني، “يجب ألا يشكل الماضي عقبة أمام التحرك قدما للأمام.. علينا أن نفكر في كيفية التخلص من المشكلات التي لا تسمح لنا بالتحرك قدما للأمام..”.
وأضاف الرئيس الروسي “أنه على الرغم من أن روسيا مستعدة للتحرك بشكل حاسم سعيا للتوصل إلى حل للخلاف فيجب التفكير بتأن في كل الخطوات”.
وكان آبي قال “إن عدم توقيع اليابان وروسيا، الدولتين الجارتين اللتين تملكان إمكانات غير محدودة، اتفاق سلام حتى الآن وضع لا يمكن أن يوصف سوى بأنه غير طبيعي”.
وتابع “دعنا نضع حدا لهذا الوضع غير الطبيعي الذي استمر سبعين عاما، ونبدأ معا ببناء حقبة جديدة في العلاقات الروسية اليابانية تستمر للسنوات السبعين المقبلة..”
ودعا رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، من جانبه بوتن إلى العمل معا للتوصل لحل نهائي لخلاف على جزر الكوريل، التي تسببت في تعكير العلاقات بين الجانبين لأكثر من 70 عاما.
وأدى الخلاف على سلسلة الجزر التي سيطرت عليها القوات السوفيتية في نهاية الحرب العالمية الثانية إلى عدم استقرار العلاقات الدبلوماسية مطلقا، واستبعاد إبرام معاهدة سلام رسمية بين البلدين.