قال رئيس المنتدى المصري للدراسات الاقتصادية، الدكتور رشاد عبده، إن جميع اسعار السلع ارتفعت منذ اقرار قانون الضريبة المضافة، مشيرا غلى أنه فى ظل غياب الدولة رفع جميع التجار الأسعار قبل تطبيق القانون .
وكشف عبده، في حوار مع فضائية “الغد” الإخبارية، عن أن الأسعار ارتفعت بنسبة 40% من شهر أبريل الماضي وحتى مطلع سبتمبر الحالي، مؤكدا أن الأسعار لن تتراجع مهام سنت الدولة من القوانين التى تهدف لمواجهة غلاء الأسعار، مردفا: ” من الصعب ضبط الأسعار داخل السوق المصري”.
وأكد عبده أن معدلات التضخم فى مصر تجاوزت الـ 15% بسبب غياب رؤية العرض والطلب فضلا عن غياب العملة الصعبة وتنامي ظاهرة السوق السوداء التى ساهمت بشكل كبير فى تضاعف أسعار أغلب السلع فى الفترة الأخيرة، مشيرا إلى الى غياب سوق المنافسة الكاملة فى ظل تعاظم دور المحتكر المصري.