التقى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، نظيره الصيني شين جين بينغ، في مدينة هانغتشو (شرق)، قبيل يوم من انطلاق قمة مجموعة العشرين.
وعقب اللقاء الثنائي بين الزعيمين، بعيداً عن وسائل الإعلام، سيترأس كل من أردوغان وجين بينغ، اجتماعاً موسعاً يضم وفدي البلدين.
ووصل الرئيس التركي، الصين ظهر الجمعة على رأس وفد يضم، نائب رئيس الوزراء محمد شيمشك، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءات البيرق، وورئيس جهاز الاستخبارات الوطنية هاقان فيدان، للمشاركة في قمة مجموعة العشرين التي تنطلق غداً الأحد وتستمر يومين.
ومن المنتظر، أيضاً، أن يلتقي أردوغان، على هامش القمة، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والرئيس الأمريكي باراك أوباما، والرئيس الياباني شينزو أبي، والأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، وستجمعه قمة رباعية مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي. كما سيعقد لقاءات ثنائية مع رؤساء دول وحكومات أوروبية.
و”مجموعة العشرين”، منتدى تأسس في 1999 بسبب الأزمات المالية في تسعينات القرن الماضي، ويمثل هذا المنتدى ثلثي التجارة في العالم.
وتضم المجموعة 20 عضواً هم: الصين والهند وإندونيسيا واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية من قارة آسيا، وجنوب إفريقيا من إفريقيا، والأرجنتين والبرازيل من أمريكا الجنوبية، وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا من أوروبا، إضافة إلى روسيا وتركيا من خارج الاتحاد الأوروبي، ومن أمريكا الشمالية الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، وأخيراً أستراليا.
Share on Facebook