تعقد محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت، أولى جلسات إعادة محاكمة 16 من رابطة مشجعي نادي الزمالك “وايت نايتس”، بتهم العنف والشغب في ما يعرف باسم قضية “أحداث الدفاع الجوي”.
وكانت محكمة جنايات شمال القاهرة أمرت في فبراير الماضي بإعادة التحقيق في أحداث عنف وقعت خارج استاد الدفاع الجوي العام الماضي، وكلفت عضو اليسار بهيئة المحكمة المستشار وجدي عبد المنعم بالإشراف على التحقيقات.
وقالت المحكمة إنه “تبين لها من خلال التحقيقات التي جرت بالقضية، وما جاء بها من مناقشة أقوال الشهود، أنها ليست كافية لتكوين عقيدة المحكمة، الأمر الذي رأت معه المحكمة إحالة الدعوى من جديد للتحقيق”.
وكان 22 شخصا من مشجعي الزمالك قتلوا أمام إستاد الدفاع الجوي قبيل مباراة الزمالك مع إنبي، في فبراير 2015، وقالت النيابة إن الوفاة كانت بسبب تدافع أدى إلى إصابات بكدمات في الصدر والرأس والرقبة للضحايا.
وبحسب قرار المحكمة فإن التحقيقات استمرت لمدة 6 أشهر.
وأسندت النيابة للمتهمين تهم ارتكاب جرائم “البلطجة المقترنة بجرائم القتل العمد، وتخريب المباني والمنشآت والممتلكات العامة والخاصة، وإحراز مواد مفرقعة”.