أدان الأزهر التفجير “الإرهابي” الذي وقع خارج محكمة شمال غرب باكستان، أمس الجمعة.
وقال مسؤول باكستاني إن 13 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب العشرات في انفجار قنبلتين نفذته جماعة متشددة منشقة عن حركة طالبان الباكستانية خارج مجمع قضائي في شمال غرب البلاد بعد ساعات من هجوم نفذته نفس الجماعة على حي مسيحي في المنطقة نفسها.
وأكد الأزهر، في بيان على موقعه اليوم السبت، أن تلك الأعمال تتنافي مع تعاليم الإسلام السمحة، وتخالف كل الشرائع السماوية.
وجدد الأزهر دعوته لكل المؤسسات الدولية والإقليمية للوقوف صفاً واحداً في مواجهة “الإرهاب” للقضاء عليه واقتلاعه من جذوره.
وأعلنت جماعة الأحرار المنشقة عن طالبان باكستان مسؤوليتها عن الهجوم على المجمع القضائي. وتوعد إحسان الله إحسان المتحدث باسم الجماعة في بيان بشن المزيد من الهجمات.