استخدمت المعارضة السورية المسلحة، لأول مرة منذ بداية الحرب في سوريا، طائرات بلا طيار “درونز” في معاركها لقصف القوات الحكومية والميليشيات الداعمة لها.
وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، صورا من كاميرا مثبتة على طائرة بلا طيار، تسقط قذائف هاون على ما يبدو أنه تجمع للقوات الحكومية.
ويبدو في الفيديو أن تلك القذائف الخفيفة لم تحقق إصابات مباشرة على الأهداف التي أطلقت عليها من علو مرتفع.
وجاء استخدام الطائرة بلا طيار من قبل فصائل المعارضة السورية المشاركة في معارك ريف حماة الشمالي، وتحديدا في قرية معردس أثناء محاولة القوات الحكومية استعادة مواقع خسرتها في المنطقة.