أوضح رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أنه ليس من مهمته الترشيح للمناصب الوزارية وإنما قام بإرسال طلبات ترشح لثلاثة أسماء وفق رغبات نواب تحالف "القوي العراقية" النيابي إلى رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وقال: سأقوم بإحالة أي اسم مرشح يقدم لاحقا لمنصب وزير الدفاع وفق هذه الآلية.

وذكر المكتب الاعلامي الاعلامي للجبوري مساء أمس /الجمعة/ أن يرغب في توضيح ماتناقلته وسائل إعلام بخصوص مرشحين لمنصب وزير الدفاع وإحالة سيرهم الذاتية لرئيس الحكومة، وقال: إن ما تم احالته لرئيس مجلس الوزراء هي سير ذاتية لأسماء طلبت الترشح لمنصب وزير الدفاع بناء على توقيعات جمعتها هذه الشخصيات من نواب داخل مكونات "القوى العراقية" وأبدت رغبتها في الترشح لهذا المنصب.

وأكد الجبوري حرصه على إعطاء فرص متساوية لكل من يرغب في الترشح لهذا المنصب ممن تتوفر فيهم الأهلية والكفاءة من أجل النهوض بالمؤسسة العسكرية في العراق، لافتا الى ان اختيار المرشح الأفضل هي من صلاحيات رئيس الوزراء ثم يتم عرض المرشح على البرلمان لمنحه الثقة.

وكانت وثيقة رسمية من رئاسة مجلس النواب كشفت اليوم عن تقديم رئيس البرلمان سليم الجبوري باسم "القوى العراقية" ثلاثة مرشحين لرئيس الوزراء لشغل منصب وزير الدفاع خلفا لخالد العبيدي الذي أقاله مجلس النواب..والمرشحون هم: كامل كريم الدليمي وبدر محمود فحل الجبوري وأحمد عبد الله الجبوري.

وكان مجلس النواب العراقي أكد عدم قناعته بأجوبة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه التى اتهم فيها رئيس مجلس النواب ونواب آخرين من "القوي العراقية" بالابتزاز والفساد.. وتم وسحب الثقة عنه يوم /الخميس 25 أغسطس/ بموافقة 142 ورفض 102 وامتناع 18 آخرين عن التصويت.. وأن العبادي أشار الى أنه سيستكمل تقديم الترشيحات للحقائب الوزارية ومن بينها وزارتي الدفاع والداخلية عقب عيد الأضحى المبارك.