قالت الدكتورة نادية حلمي،خبيرة بالشؤون الصينية، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للصين للمشاركة في قمة العشرين والتي ستقام الأحد المقبل، تعد تواصلا مع القوى العظمى فضلا على مواصلة مصر طريق استرداد الريادة علي المستوي الاقليمي والدولي، وإضافة هامة جدًا لمصر لا سيما أن الصين إحدى الدول الصناعية الكبرى، ما يعني زيادة حركة الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين والدول المشاركة.

وأوضحت"حلمي" في تصريح خــاص لــ"صدى البلد"، أنه من خلال استضافة الصين لمصر في هذه المناسبة، ستناقش المشاكل الاقتصادية التي تمر بها مصر ووضع الحلول المناسبة لمعالجة التباطؤ الاقتصادي وإنكماش حركة التجارة العالمية إضافة إلى توفير خدمات التمويل والقروض للشركات وتقديم التسهيلات أمام المستثمرين، مشيرًة إلى أن شعار هذه القمة "الابتكار والتنمية الابتكارية".

وأكدت على أن الرئيس سيصدق داخل المؤتمر علي خطة الاصلاح الاقتصادي التي تتبناها الحكومة المصرية ومزايا الاستثمار والتبادل التجاري وهي الخطوة التي ستقدم الاستثمارات إلى مصر "على طبق من ذهب".

الجدير بالذكر أن الصين أكدت على المشاركة الرسمية للرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة مجموعة العشرين 2016 التي ستستضيفها فى مدينة هانجتشو، فى 4-5 سبتمبر الجاري بناء علي دعوة من الرئيس الصيني شي جين بينج.