تشهد مستشفى الزوامل التابعة لمركز ومدينة بلبيس استمرار توافد المصابين في حادث التسمم الجماعي إلى الآن حيث أكد أهالي القرية أن السبب في وجود حالات تسمم جماعي بالقرية يرجع إلى تناول مياه الشرب الملوثة، مؤكدين ارتفاع حالات الإصابة بين ذويهم ووصل الأمر إلى ما يقرب من 150 حالة.

وأكد الدكتور عصام فرحات مدير الرعاية العاجلة والحرجة بمديرية الصحة بالشرقية في تصريحات سابقة، أنه أصيب أكثر من 15 شخصا بنزلة معوية إثر تناولهم وجبة طعام وتم نقل المصابين لمستشفى الزوامل وتحويل اثنين منهم لمستشفى الزقازيق العام وجار إرسال العينات من القيء والبول من المرضى وإرسالها إلى معامل التحليل بمستشفيات المحافظة للتعرف على أسباب التسمم.