اختتمت فعاليات المؤتمر العلمي الثاني عشر، لمركز أبحاث أمراض الكبد والقلب بكفر الشيخ، اليوم الجمعة ، حيث ناقش الجديد في علاج أمراض الكبد والجهاز الهضمي وذلك على مدار 3 أيام.

جاء ذلك تحت رعاية الدكتور أحمد عماد الدين راضي ، وزير الصحة، واللواء سيد نصر، محافظ كفرالشيخ و الدكتور أحمد عبدالنبي، مدير مركز أبحاث الكبد والقلب بكفرالشيخ.

ومن جانبه ، قال الدكتور ياسر عمارة ، نائب مدير مركز أبحاث الكبد والقلب بكفرالشيخ، وسكرتير عام المؤتمر لـ"صدى البلد" : إن المؤتمر شهد إجراء 7 حالات مناظير قنوات مرارية و3 حالات تردد حراري لأورام الكبد مجانًا وذلك خلال ورش العمل التي تمت داخل المركز بالإضافة إلى إجراء أول منظار أمعاء دقيقة في الدلتا حيث تمكن من استئصال إحدى الزوائد داخل الأمعاء الدقيقة لطفلة بنجاح تام.

وأضاف "عمارة" أن الجلسات العلمية التي عقدت بالقاهرة على مدار يومي الخميس والجمعة حاضر فيها كبار أساتذة الكبد والجهاز الهضمي من بينهم الدكتور جمال عصمت، أستاذ الكبد بالقصر العيني والدكتور أحمد الجارم، أستاذ الكبد بجامعة القاهرة والدكتور حلمي أباظة، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بجامعة الإسكندرية والدكتور أبوالدهب السحلي، أستاذ الكبد بطب القاهرة ، والدكتور على وهيب أستاذ الكبد بجامعة الأزهر ، والدكتور مدحت السحار أستاذ أمراض الكبد ، والدكتور أحمد الدري أستاذ الأشعة التداخلية بجامعة عين شمس.