اعتبر النائب عن ائتلاف "دولة القانون" جاسم محمد جعفر، دعوة زعيم التيار الصدري العراقي، مقتدى الصدر للإضراب عن العمل يومي الأحد والاثنين المقبلين، انقلابا على الدستور، وقال: "إن الدعوة للإضراب عن العمل والطعام سيحدث خللا في مؤسسات الدولة".

ودعا جعفر في تصريح صحفي اليوم الجمعة الحكومة العراقية إلى عقد اجتماع مع كتلة "الأحرار النيابية" التابعة للتيار الصدري لإيجاد حل للمشكلة، موضحا "أن الدستور لم يوضح التعامل مع الإضراب عن الطعام وإغلاق الدوائر الحكومية مما سيتسبب في خلل بمؤسسات الدولة".

وكان مقتدى الصدر دعا الموظفين إلى الإضراب عن العمل احتجاجا على الفساد المالي والإداري، تفعيلا للاحتجاجات السلمية الإصلاحية لإنهاء الفساد، كما دعا العراقيين إلى الإضراب عن الطعام يوم الجمعة المقبل بعد الصلاة حتى صباح الأحد الذي يليه، وذلك داخل المساجد والحسينيات والكنائس ودور العبادة وفي المؤسسات الثقافية والاجتماعية، وجمع توقيعات مليونية تحت عنوان "الفاسد في الحكومة لا يمثلني" اعتبارا من 10 سبتمبر الجاري ولمدة عشرين يوما.