قال الدكتور بشير عبد الفتاح خبير الشئون التركية، إن تصريحات رئيس الوزراء التركي عن التطلع لتطبيع العلاقات مع مصر، ليست مفاجئة، لأنها لم تكن الاولى من المسئولين الاتراك.

وأضاف عبد الفتاح في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه رغم غياب سياسة التقارب، الا أن العلاقات المتوترة بين البلدين ستكون إلى ما لا نهاية، موضحا أن العلاقات التركية المصرية الحالية هي في وضع غير طبيعي، وأن الخلاف الحالي هو خلاف مزاجي.

وكشفت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن توجه براجماتي جديد في السياسة الخارجية التركية حاليا أعلن عنه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم الجمعة، من أن بلاده تهدف إلى تطبيع علاقاتها مع مصر وإصلاح علاقاتها بسوريا في المستقبل.

وقال يلدريم في تصريحات سابقة: "تركيا بدأت محاولة جادة لتطبيع العلاقات مع مصر وسوريا"، رغم عدم إعلانه جدولا زمنيا لإصلاح العلاقات مع الدولتين.