عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي بعد ظهر اليوم بمقر إقامته فى نيودلهي ثلاثة لقاءات منفصلة مع ممثلي كل من مجموعة شركات "تاتا" التى تعد من أكبر المجموعات الاقتصادية الهندية، وشركة "ماهندرا" المتخصصة في مجالات تصنيع المعدات والآلات الزراعية، والسيارات، وتكنولوجيا المعلومات، والخدمات البنكية والعقارية، بالإضافة إلى مجموعة شركات "هندوجا" التى تعمل فى مجالات تصنيع الحافلات وسيارات النقل والمحركات. وحضر اللقاءات الثلاثة وزراء الخارجية، والتجارة والصناعة، والمالية، بالإضافة إلى سفير مصر فى نيودلهي حاتم تاج الدين.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن ممثلي الشركات الهندية أعربوا عن تطلعهم للاستثمار بمصر في عدد من المجالات، مشيرين إلى ما تمثله مصر من سوق كبيرة، وما يتوفر بها من فرص استثمارية واعدة ومتنوعة.

وأشاروا إلى متابعتهم لما تتخذه مصر من إجراءات لتحفيز الاستثمار، فضلًا عما تنفذه من المشروعات قومية، ولاسيما بمشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، مؤكدين حرصهم على العمل فى مصر والمساهمة فيما يتم تنفيذه من مشروعات بما يحقق المصلحة المشتركة.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس أعرب عن تقديره لحرص الشركات الهندية على العمل والاستثمار في مصر، مؤكدًا على التزام الحكومة المصرية بتذليل كافة العقبات أمام المستثمرين.

وأشار إلى ما يتوافر بمشروع التنمية بمنطقة قناة السويس الجديدة من مميزات كبيرة توفر للشركات موقعًا متميزًا لتنفيذ استثماراتها فى مصر، بحيث تنطلق منها إلى أسواق الدول العربية والافريقية والأوروبية التى ترتبط معها مصر باتفاقيات للتجارة الحرة.

وذكر السفير علاء يوسف أن وزيري التجارة والصناعة، والمالية استعرضا خلال هذه اللقاءات الجهود التى تقوم بها الحكومة لتوفير مناخ جاذب للاستثمار، والمميزات والمقومات الاستثمارية التي تتمتع بها مصر، كما قاما بالرد على استفسارات ممثلى الشركات الهندية، وتم الاتفاق على قيام الشركات الثلاث بإرسال وفود إلى القاهرة لبحث خططها الاستثمارية بشكل تفصيلى.