أكد أهالى قرية تندة التابعة لمركز ملوى جنوب المنيا، صدق المعلومات التى تقول باحتجاز قوات من فجر ليبيا الكائنة على بوابة مدينة "مصراتة" لـ10 عمال من ابناء القرية كانوا فى طريق عودتهم الى القاهرة.

وأكد عنتر أمين عبد العزيز، محام، وشقيق أحد المحتجزين، إن شقيقه "محسن أمين عبد العزيز"، أثناء عودته من مدينة مصراتة متجها إلى القاهرة، ويرافقه 9 آخرون من أهالى القرية، قامت باستيقافهم قوات من فجر ليبيا على بوابة "مدينة مصراتة"، بحجة الاطلاع على "جوازات السفر"، الخاصة بهم، وعندما وجدوا البعض لا يحمل "جواز سفر"، قاموا بتمزيق جميع جوازات السفر، واصطحبوا شقيقه و9 آخرين من أبناء القرية إلى أحد السجون الكائنة بمدينة طرابلس، ومن بينهم: محسن أمين عبد العزيز، وأيمن عشرى على، ومحمد عشرى على، وعلاء أحمد عبد الرحمن، وأحمد نبيل فؤاد، ومحمد فتحى خميس.