كشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية حقيقة واقعة اختطاف مزيفة لنجل عامل بمطابع الأميرية مقابل دفع مبلغ مالي لإطلاق سراحه.
وصرح مسئول مركز الإعلام الأمني بوزارة الداخلية - في بيان له اليوم الجمعة - بأنه كان قد تبلغ، أول أمس، لقسم شرطة الوراق من المدعو محمد عبدالخالق إبراهيم - 51 سنة - موظف بالمطابع الأميرية، ومقيم بدائرة القسم، بغياب نجله إسلام - 16 سنة – طالب - ومقيم بذات العنوان.. وفي وقت لاحق، ورد له اتصال هاتفي من مجهول يدعي أن نجله مختطف وطلب منه دفع مبلغ مالي 60 ألف جنيه نظير إعادته.
وأضاف مسئول المركز، أن الموظف تلقى، اليوم اتصالا هاتفيا من المتهمين وطلبوا منه مقابلتهم بجوار كوبري إمبابة بشارع النيل لاستلام مبلغ الفدية وإعادة المجني عليه.. وتم على الفور إعداد عدة أكمنة مستترة بالمكان المشار إليه أسفرت عن ضبط كلاً من ” أحمد. ن.أ ” 21 سنة - طالب، ومقيم دائرة قسم شرطة إمبابة، و”محمد. ن.أ ” 17 سنة، طالب – شقيق الأول، واعترفا بعد مواجهتهما بارتكاب الواقعة بالاتفاق مع المجني عليه “نجل المُبلغ” مع كلاً من “إسلام. أ.م” 20 سنة، و”باسم. هـ.أ ” 19 سنة ، ومقيمان بدائرة قسم شرطة إمبابة.
وأضاف مسئول المركز في بيانه أن الجهود الأمنية أسفرت عن ضبطهم جميعاً وكذلك الطالب المُبلغ بغيابه والذي اعترف باختلاق الواقعة لعلمه بحصول والده على مكافأة مالية من جهة عمله ورغبته فى الاستيلاء عليها واقتسام المبلغ مع أصدقائه المذكورين.