انطلقت عقب صلاة الجمعة اليوم من أمام المجمع الثقافي " آراكان أوبرا سكوير" رالي الدرجات البخارية الذي قطع 300 كم من محافظة الاسكندرية لتنشيط السياحة بمحافظة بورسعيد.

كان اللواء أركان حرب عادل الغضبان، محافظ بورسعيد يرافقه النائبان محمود حسين واحمد فرغلي أطلقا اشارة البدء لانطلاق الرالي من امام الاوبرا بحضور الدكتور فؤاد نعيم، رئيس مجلس ادارة الشركة العربية الكندية التي ستتولى ادارة الاوبرا واللواء خالد الغندور، العضو المنتدب للشركة في أول ظهور رسمي لهما واللواء محمد عبدالعزيز، حكمدار المحافظة، وعدد من القيادات الشعبية والتنفيذية.

وحرص "الغضبان" على التقاط الصور التذكارية لأعضاء الفرق المشاركة داخل حديقة الاوبرا الرئيسية؛ مؤكدا أن بورسعيد ستشهد تطور سياحي كبير، واستعرض الدكتور فؤاد نعيم مع النائبان احمد فرغلي ومحمود حسين اوجه التطوير التي ستشهدها المنطقة من الاوبرا الى الكازينو العائم والتي ستتولى الشركة إداراتهما.

واشار "نعيم" الى انه ينهى الان عملية الاستلام في المباني والمنشآت في توقيت يتزامن مع تدخل مهندسين شركته لتجهيز الاوبرا للتشغيل التجريبي خلال عيد الاضحى تمهيدا لاستقبال فعاليات مهرجان الفيلم العربي الاول ببورسعيد.

وقال الدكتور فؤاد نعيم انه يجرى الاعداد والتجهيز لمحكى الصوت و الضوء والذى سيتحدث عن بورسعيد من ميدان الشهداء،

ولفت نعيم الي انه قرر تخصيص جنيه لصالح صندوق تحيا مصر من اى دخل بكافة الفواتير المحصلة بمطاعم الكازينو و السينمات و المسرح و الكافتريات مساهمة لعدم اقتصاد الدولة وأوضح الدكتور فؤاد انه اتفق واللواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد علي ان تكون كافة العمالة من أبناء المحافظة وبدء فعليا تعيين مجموعة من بينهم في الأمن بالاوبرا و الكازينو وأشار نعيم الي انه سيتم خلال المرحلة المقبلة انشاء مراكز تدريب لتأهيل أبناء الباسلة علي العمل بكافة القطاعات السياحية لمنحهم شهادات تؤهلهم العمل بقطاع السياحة سواء ببورسعيد بوجه خاص و مصر بوجه عام وحتى في الدول العربية

هذا ومن المنتظر أن تجوب الدراجات البخارية شوارع بورسعيد على مدار اليوم في شكل استعراضي واستقبالا للمغتربين من شتى محافظات مصر؛ على ان يغادروا مساء اليوم.