أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة عن تعازيه في وفاة هرتسل شاؤول، والد الجندي الإسرائيلي آرون شاؤول، الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة منذ الحرب الإسرائيلية عام 2014.

وقال نتنياهو -في تصريحات بثتها صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني- "خلال لقائي بـ هرتسل، رأيته رجلا قويا كرّس كل وقته وطاقته لإعادة جثمان نجله الراحل".

وتعهد نتنياهو بمواصلة إسرائيل جهودها على جميع الأصعدة لضمان عودة جثمان آرون شاؤول ودفنه في إسرائيل.. مؤكدا بقوله "لن تتوقف هذه الجهود حتى يعاد آرون إلى إسرائيل".

كان هرتسل شاؤول دائم الهجوم على الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو، قائلا، إنها "لا تفعل أية إجراءات من أجل إطلاق سراح ابنه"، متهما إياها بـ "تجاهل قضيته وعدم الاهتمام بها".

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة، خلال الحرب الإسرائيلية في العام 2014، هما "آرون شاؤول"، و"هدار جولدن"، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما بعد ذلك، على أنهما "مفقودان" و"أسيران".

وكانت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة "حماس"، قد كشفت لأول مرة، في مطلع أبريل الماضي، عن وجود أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها، دون أن تكشف إن كانوا أحياء أم أمواتا، كما لم تكشف عن أسماء الإسرائيليين الأسرى لديها، باستثناء الجندي "شاؤول".

وكانت حركة "حماس"، قدد هددت الأسبوع الماضي، إسرائيل خلال عرض عسكري لكتائب القسام في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بأن "أسرى العدو لدى الكتائب سيلقون نفس المعاملة التي يلقاها أسرانا في سجونه".

وترفض حركة "حماس"، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات حول الإسرائيليين الأسرى لديها.