قال الشيخ شعيب صقر ، إمام وخطيب مسجد الزهور بمدينة كفرالشيخ ، إن العشرة الأول من ذي الحجة أيام مباركة عرف المسلمون قدرها ومكانتها فسارعوا فيها إلى الخيرات ، مضيفًا أن لها فضائل منها أن الله أقسم بها في كتابه الكريم والعظيم لا يقسم إلا بعظيم والقسم بها يدل علي عظمتها ورفعه مكانتها وتعظيم الله تعالي بها.

وأضاف ، صقر ، خلال خطبة الجمعة ، لقد أمر الله تعالى عباده بكثرة ذكره في عشر ذى الحجة وذلك إعلامًا بفضلها وإظهارًا لشعائرها وكذلك العمل الصالح فيها أحب إلى الله من العمل فيما سواها وكذلك فيها يوم عرفة حيث إجابة الدعوات وإقالة العثرات ويباهي الله فيه الملائكة بأهل عرفات.

وأشار إلى أن يوم عرفة هو يوم أكمل الله فيه الدين وأتم فيه النعمة ، مشيرًا إلى أنه من أهم الأعمال المشروعة في هذه الأيام الصوم وهو من أفضل الأعمال كثرة التكبير والتهليل والتحميد والذكر و الإكثار من الصدقة لإدخال الفرح والسرور علي الفقراء والمحتاجين حتي ينعم المجتمع بالسعادة كذلك الأضحية حيث هي من شعائر الله اللهم تقبل منا هذه الأيام الطيبة.