من استوديو التصوير إلى السجن، هذا هو الحال الذي آل إليه عدد من الفنانين في الوسط الفني خلال الفترة الماضية، إذ تعرض عدد من مشاهير الفن للسجن، إثر اتهامهم بحيازة أو تعاطي مواد مخدرة.
مدحت تيخا
آخر الفنانين كان "مدحت تيخا" ، حيث أمرت نيابة قسم أول أكتوبر برئاسة المستشار أحمد حامد رئيس النيابة بإخلاء سبيل "مدحت تيخا" ممثل شاب، بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف جنيه؛ لاتهامه بحيازة مواد مخدرة بقصد التعاطى بدائرة قسم شرطة أكتوبر، كما أمرت النيابة بالتحفظ على المواد المضبوطة وعرضها على المعمل الكيماوى لتحليلها.
بدأت الواقعة أثناء متابعة ضباط مباحث قسم شرطة أكتوبر للحالة الأمنية بكمين شرطى، وتمكنوا من ضبط الفنان الشاب، أثناء استقلاله سيارة ملاكى، وبحوزته قطعة من مخدر الحشيش، وحرر محضر بالواقعة وأخطر اللواء خالد شلبى مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة. وكانت مصادر مقربة من الفنان مدحت تيخا أكدت أنه ،محتجز بقسم شرطة ثالث أكتوبر، على الرغم من تسديد الكفالة المالية التى قدرتها النيابة بـ5 آلاف جنيه ، قبل أن يفرج عنه. وأنكر الفنان "مدحت تيخا"، فى تحقيقات نيابة أول أكتوبر ، علاقته بقطعة الحشيش التى تم تحريزها له فى كمين أمنى بالقرب من مدينة الإنتاج الإعلامى، وأكد أنه يقطن بمنطقة "هرم سيتى"، وأن الكمين الأمنى الذى استوقفه، كمين ثابت فى تلك المنطقة وهو دائماً ما يمر عليه أثناء عودته لمنزله عقب انتهاء عمله، موضحا أن ضابط الكمين سحب منه رخصة قيادته فى أحد المرات السابقة، ولم يجددها.
وأشار إلى أن ضابط الكمين طلب منه رخصة القيادة ، فرد عليه الفنان بأنه سبق وأن قام بسحبها لم يجددها بعد لأنه لم يمر على وقت سحبها المدة الكافية التى تتيح له فرصة تجديدها، وعلى أثر ذلك حدثت مشادة بينه وبين الضابط، وتسببت تلك المشادة فى قيام الضابط بتحرير محضر كيدى له، واتهمه بتعاطى المواد المخدرة، حسب قوله وكانت نيابة أول أكتوبرد أمرت بإخلاء سبيل الفنان مدحت تيخا بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه؛ لاتهامه بحيازة مواد مخدرة بدائرة قسم شرطة ثالث أكتوبر، كما أمرت النيابة بالتحفظ على المواد المضبوطة وعرضها على المعمل الكيماوى لتحليلها.
وتتسع قائمة الفنانين والفنانات المتهمين بتعاطي المخدرات، وتضم:
هيثم محمد
الفنان الشاب هيثم محمد كان أحد المضبوطين بقضايا المخدرات ، إذ قررت نيابة القاهرة الجديدة، في وقت سابق حبس الممثل هيثم محمد وصديقه 4 أيام، لاتهامهما بحيازتهما كمية من مخدر الهيروين بقصد التعاطي.
عمر متولي
وفي أغسطس من العام الماضي ضبطت مباحث القليوبية الفنان عمر متولي، نجل الفنان الراحل مصطفى متولي، أثناء تعاطيه المواد المخدرة حال استقلاله سيارته بمنطقة العبور، وتم التحفظ عليه وتولت النيابة التحقيق معه، وأمرت نيابة العبور بإخلاء سبيل عمر متولي، بعد التحقيقات معه بكفالة ألف جنيه.
نيفين مندور
ألقت الشرطة القبض على الفنانة نيفين مندور والتي أدت دورها الشهير "فيحاء" في فيلم "اللي بالي بالك" مع الفنان محمد سعد "اللمبي"؛ حيث ألقت الشرطة القبض عليها بمحافظة الإسكندرية، ومعها شابان آخران وهما "شريف.س" و"محمد.ح" داخل سيارة رقم "ن و ا 274" أثناء محاولتهم الفرار من كمين كارفور أثناء رؤيتهم له، وكان بحوزتها سيجارة حشيش و4 طلقات نارية، وتحرر المحضر رقم 6377 لسنة 2016.
تم إخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه، وجاء تقرير الطب الشرعي ليثبت أنها تتعاطى مخدر الهيرويين.
دينا الشربيني
ألقت الإدارة العامة للمخدرات القبض على الفنانة دينا الشربيني أثناء شرائها مخدر الكوكايين في أكتوبر 2013؛ إذ اعترفت أنها دائمة التردد على الشقة التي ألقي القبض عليها فيها لشراء المخدرات، وأصدرت المحكمة حكما بحبس الشربيني لمدة سنة وتغريمها مبلغ 10 آلاف جنيه ونفذت الفنانة الحكم كامل لتعود بعدها للتمثيل.
نهى العمروسي
القي القبض على الفنانة نهى العمروسي في قضية مخدرات بصحبة المخرج السينمائي عمرو فاروق في مارس 2014.
وأنكرت "العمروسي" أمام النيابة تعاطيها للمخدرات، مصرة على إجراء تحليل بالطب الشرعي، لكن النيابة وجهت لها اتهامات بحيازة وتعاطي المواد المخدرة، وإدارة مكان لبيع وترويج المخدرات.
تم إخلاء سبيلها بكفالة 10 آلاف جنيه بعد خضوعها للتحليل الطبي الذي أثبت خلو دمها من أنواع المخدرات.
سماح أنور
تعرضت الفنانة سماح أنور في عام 1998 لحادث تصادم مروع بالقرب من مطار القاهرة، وعثرت الشرطة داخل سيارتها على 580 جرامًا من البانجو، ولكن قررت النيابة إخلاء سبيلها وقضت المحكمة ببراءتها بعد أن شكك محاموها في إجراءات التفتيش لأنها تمت بعد ساعات من وقوع الحادث.
ماجدة الخطيب
الفنانة ماجدة الخطيب دخلت السجن عندما تم القبض عليها عام 1986 بتهمة حيازة وتعاطي المخدرات ومعها صديقها السوداني، أمين محمد علي وسيد إسماعيل الحمزاوي، بعد تفتيش منزلها والعثور على مخدر الهيروين؛ فعاقبتها محكمة جنايات القاهرة في حكمها الذي أصدرته في منتصف عام 1987 وقتها بالحبس لمدة عام، وقد أخلت المحكمة سبيلها عقب صدور الحكم لأنها كانت قد مكثت في الحبس الاحتياطي 16 شهرًا على ذمة التحقيقات.
ريكو
في بداية هذا العام، تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، من ضبط المطرب ريكو وبحوزته 20 جرامًا من مخدر الهيروين، ولكن قضت المحكمة ببراءته.
أحمد عزمي
في أكتوبر 2013 ألقت الشرطة القبض على الفنان أحمد عزمي أثناء تعاطيه المخدرات داخل سيارته بشرم الشيخ، وبحوزته 5 جرامات من الكوكايين و10 جرامات من الحشيش، وقضت المحكمة ببراءته في وقت لاحق لعدم استكمال الأدلة؛ إلا أنه واجه نفس التهمة مرة أخرى في أبريل 2014 عندما ألقت قوات الأمن بمحافظة جنوب سيناء القبض عليه وبحوزته شريطا "ترامادول" و3 قطع من الحشيش، وعبوة من الكوكايين، ولكن المحكمة قضت مرة أخرى ببراءته لبطلان إجراءات ضبطه.
سعيد صالح
أشهر قضايا المخدرات في الوسط الفني عندما ألقي القبض على الفنان الراحل الكبير سعيد صالح في عام 1991 بتهمة التعاطي في أحد أوكار المخدرات بحي السيدة زينب، وتم حفظ التحقيق معه، لكنه تم ضبطه مرة أخرى بتعاطي المخدرات بالإسكندرية، وقدم للمحاكمة، وصدر حكم ضده بالسجن لمدة عام قضاها بسجن "الحضرة" بالإسكندرية، وأفرج عنه بعد انقضاءثلثي المدة.
حاتم ذو الفقار
ومن أشهر الفنانين الذين أدمنوا المخدرات، وبدأها بتناول الحشيش وانتهى بالهيروين، وألقي القبض عليه أكثر من مرة الراحل حاتم ذو الفقار، ففي عام 1987 ضبط وبحوزته 6 جرامات من الهيروين و9 جرامات من الحشيش و5 أقراص من مخدر إسكونال و3 سنتيمترات من مخدر الماكستون فورت، وقضت المحكمة بحبسه عامًا كاملًا وغرامة 500 جنيه.
وفي عام 1994 ألقت الشرطة القبض عليه مرة أخرى في شقته بالعباسية وعثر بحوزته على 5 تذاكر هيروين ولفافة أفيون، ولكن المحكمة قضت ببراءته، أما في عام 1995 فتكرر الأمر للمرة الثالثة وضبطته مباحث الإسكندرية بأحد الأوكار، وقضت المحكمة أيضا ببراءته لأسباب شكلية في إجراءات القبض والتفتيش.
هادي الباجورى
تم سجن المخرج هادى الباجورى بعد أن تم القبض عليه وبحوزته كمية كبيرة من الهيروين، وكانت مشكلته آنذاك إثبات أنه تعاطٍ وليس للاتجار، وقضى وقتها بضع سنوات في السجن.
مجدي وهبة
واحد من المشاهير الذين اشتهروا بتعاطي المخدرات، ففي 1983 ألقت الشرطة القبض عليه وبحيازته 5 جرامات من الأفيون، و15 جراما من البودرة، وعلى الرغم من اعترافه بأنه كان يستخدمها من أجل إتقان أحد الأدوار في مسرحية جديدة؛ إلا أنه تم سجنه لمدة 70 يوما، ثم قضت المحكمة ببراءته لبطلان إجراءات الضبط والتفتيش والتسجيل وعدم مشروعية دليل الاتهام.
وفي 4 فبراير عام 1990 توفي مجدي وهبة إثر تناول جرعة زائدة من المخدرات تسببت في هبوط حاد بالدورة الدموية والقلب.