استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، الجمعة، بمقر إقامته فى نيودلهي حامد أنصاري، نائب رئيس الهند.

وصرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أعرب عن تقدير مصر واعتزازها بعلاقات الصداقة التاريخية التي تربطها بالهند على المستويين الرسمي والشعبي، وتطلع مصر لتنمية وتطوير هذه العلاقات فى جميع المجالات، ولاسيما الاقتصادية والعلمية والثقافية.

وأعرب الرئيس عن ارتياحه لننتائج المباحثات التى عقدها صباح اليوم، الجمعة، مع رئيس الوزراء ناريندرا مودي، التي عكست تطلع الجانبين لتحقيق طفرة حقيقية في علاقاتهما الثنائية بما يُعيدها إلى سابق عهدها، فضلًا عن التباحث حول سبل تعزيز التعاون فى مجالات محددة كالطاقة والبتروكيماويات وصناعة النسيج.

كما نوه إلى لقائه أمس، الخميس، مع أعضاء مجلس الأعمال المصري الهندي، الذي تم خلاله استعراض فرص الاستثمار التى توفرها مصر للمستثمرين الهنود في مجالات متعددة.

وقال المتحدث الرسمي إن نائب الرئيس الهندي رحب بالرئيس، مؤكدًا أن زيارته سيكون لها عظيم الأثر في دفع وتعزيز العلاقات المصرية الهندية في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأكد حامد أنصاري اعتزاز بلاده بعلاقاتها التاريخية مع مصر وما يتمتع به البلدان من تقارب ثقافي.

وأشاد نائب الرئيس الهندي بالإنجازات التي حققتها مصر، فضلًا عن جهودها فى مجال مكافحة الإرهاب، مؤكدًا أهمية تعزيز التعاون فى هذا المجال، خاصةً أن الهند لديها تجربة فريدة فى ترسيخ التعايش والتسامح بالنظر إلى ما تتميز به من تنوع ثقافي وديني، كما عبر عن ثقته في أن مصر ستواصل طريقها نحو مستقبل واعد وستحقق مزيدًا من النجاحات والإنجازات.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء مع نائب رئيس الهند تناول سبل تعزيز التعاون بين البلدين فى مجال مكافحة الإرهاب الذي أصبح يهدد العالم بأسره، ما يتطلب تضافر جهود المجتمع الدولى فى مواجهته.

كما تناول اللقاء التباحث حول آخر التطورات بالدول التى تشهد أزمات بمنطقة الشرق الأوسط، وآفاق التوصل لحلول سياسية لهذه الأزمات، بالإضافة إلى الجهود الدولية التى تُبذل من أجل إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.