على مر التاريخ، برر المجرمون والقتلة جرائمهم بدوافع قد يبدو بعضها منطقيا، كالانتقام أو الخيانة الزوجية، فيما ارتكب بعض المجرمين، الذين يمكن وصفهم بأنهم مختلون عقليا، جرائم مروعة تقشعر لها الأبدان، وبرروا تلك الجرائم بأسباب شديدة الغرابة وغير منطقية على الإطلاق.

وسنعرض فى التقرير التالى أغرب الدوافع التى برر بها المجرمون جرائمهم:

1. سفاح بريطانى يقتل 15 شخصا بسبب شعوره بالوحدة

خلال الفترة ما بين عامى 1978 و1983، قام "دينيس نيلسون"، أحد أشهر السفاحين فى بريطانيا، بقتل 15 رجلا، حيث كان يقوم بدعوتهم إلى العشاء ثم يقوم بخنقهم أو إغراقهم فى الماء بعد تخديرهم، والأغرب من ذلك أنه كان يحتفظ بالجثث فى منزله.

وبعد فترة من الوقت بدأت رائحة الجثث تظهر، وقامت الشرطة بإجراء تحقيقات انتهت بإلقاء القبض على "نيلسون" بعد اكتشاف حقيبة مليئة بالبقايا البشرية داخل خزانته؛ وخلال التحقيقات برر "نيلسون" جرائمه بأنه كان يشعر بالوحدة وكان يرغب فى تواجد شخص ما معه بالمنزل.

2. أمريكى يقتل والدته بسبب تذاكر حفل غنائى

فى عام 2011، أقدم رجل أمريكى من ولاية "شيكاغو"، يدعى "روبرت ليونز"، على طعن والدته 9 مرات حتى الموت، وذلك عندما رفضت أن تحضر له تذاكر لحضور الحفلة الغنائية لمطربه المفضل؛ وبعد ذلك ترك جثتها فى المنزل، وذهب للتسوق؛ وقامت الشرطة بإلقاء القبض عليه داخل أحد المطاعم، وصدر حكم بسجنه لمدة 40 عاما.

3. مراهقة أمريكية تطلق النار على مدرسة وتصيب عددا من الطلاب لأنها "تكره يوم الاثنين"

ارتكبت مراهقة أمريكية، تدعى "بريندا آن"، جريمة مروعة عام 1979، حيث كانت "بريندا" تسكن بالقرب من مدرسة ابتدائية فى ولاية "سان دييجو"، وذات يوم وبدون سابق إنذار شرعت فى إطلاق طلقات عشوائية من نافذة منزلها على الطلاب أثناء دخولهم المدرسة.

ولقى ناظر المدرسة مصرعه أثناء محاولته مساعدة الطلاب المصابين؛ وعندما وصلت الشرطة قامت بإطلاق النار عليهم أيضا، واستمر تبادل إطلاق النار مع الشرطة لمدة 7 ساعات، وانتهى بقيامها بتسليم نفسها؛ وخلال التحقيقات قالت الفتاة إن السبب وراء ارتكابها تلك الجريمة المروعة هو أنها "تكره يوم الاثنين"؛ وتم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة.

4. إدمان التسوق يدفع أمريكية إلى قتل سيدتين وسرقة بطاقاتهما الائتمانية

تعتبر جرائم سرقة بطاقات الائتمان من أكثر الجرائم شيوعا فى العالم، وغالبا ما يتم التعامل مع تلك المشكلة عبر إلغاء بطاقة الائتمان؛ وكان ذلك هو الدافع الذى بررت به سفاحة أمريكية مدمنة للتسوق ارتكابها جريمتى قتل والشروع فى ارتكاب الثالثة.

ففى عام 1994، أقدمت سيدة تدعى "سو جراى" على قتل عجوزتين وسرقة بطاقتهما الائتمانية، والأسوأ من ذلك أنها كانت تذهب للتسوق مباشرة عقب ارتكابها تلك الجرائم الشنيعة؛ وشرعت "جراى" فى قتل ضحية أخرى، لكن الشرطة ألقت القبض عليها قبل تنفيذ جريمتها؛ وقالت "جراى" خلال التحقيقات إنها لا تستطيع السيطرة على رغبتها فى التسوق وشراء أغراض جديدة، وإنها كانت فى حاجة إلى بطاقات ائتمانية؛ وتم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة.

5. أشخاص يضربون فتاة حتى الموت بسبب "سيلفى"

فى عام 2014، قام خمسة أشخاص بضرب فتاة أمريكية، فى الثالثة والعشرين من عمرها، حتى الموت، وذلك بعد أن مرت الفتاة، وتدعى "كيم فام" من أمام الكاميرا بالخطأ أثناء التقاطهم صورة "سيلفى"، الأمر الذى أدى إلى وقوع شجار بين الفتاة وهؤلاء الأشخاص، وتصاعدت حدة الشجار الذى انتهى بقيام الخمسة بضرب الفتاة حتى الموت.