حكم الإمساك عن قص الشعر والظفر لمن اشترى الأضحية ليلة العيد..فيديو

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن من السُنة النبوية امتناع المُسلم المُضحي عن قص شعره وتقليم أظافره، مع أول أيام ذي الحجة.

واستشهد «عويضة» خلال برنامج «فتاوى الناس»، بما ورد عن أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : «إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ » رواه مسلم ( 1977 )، موضحًا أنه يُستحب للمُضحي أن يدرك نفسه قبل أن يحل هلال شهر ذي الحجة، بتنظيف الشعر جيدًا وقص الأظفار، حتى يتعبد الله بهذه السُنة.

وأضاف أنه يقع عليه ذلك طالما عزم النية، حتى وإن لم يشتر الأضحية إلا ليلة العيد، مشيرًا إلى أن هذه السُنة هي مُستحبة عند بعض العلماء وواجبة عند البعض، حيث أخذوا من أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا الوجوب من قوله «فليُمسك عن شعره وأظفاره».

أضف تعليق