كشف النائب مصطفى بكري  عن وجوب أزمة حقيقية  في  السكر بالأسواق ، مؤكداً على اشتداد الأزمة خلال الشهور القليلة المقبلة؛ لأن احتياطيه لا يكفي إلا شهرين فقط، وإنتاج شركات السكر لا يكفي.
مع تصاعد الأزمات الإقتصادية التي تمر بها مصر في عدد من المجالات وعلى رأسها المجال الإقتصادي، نجد كل يوم ظهور مشكلة جديدة، فاليوم ظهرت مشكلة نقص ألبان الأطفال بشكل كبير وحاد، وكذلك نقص الغاز والبنزين في بعض المحافظات وخاصة محافظة الفيوم وشمال سيناء.
وأضاف بكري قائلاً “نحن نستهلك 250 ألف طن سكر شهريًا، ومفيش غير 500 ألف طن احتياطي حالياً، يعني بدءًا من أكتوبر مش هنلاقي سكر، وشركة السكر في الصعيد تنتج 180 ألف طن شهريًا، وموسم القصب يكون في ديسمبر، والبنجر في فبراير، والحكومة يجب أن تتحرك”.