شعر المسئولون في الجهاز الفني بنادي ريال مدريد بارتياح بالغ بعد الاطمئنان على حالة المهاجم ألفارو موراتا، الذي خرج في الدقيقة 27 من مباراة منتخب إسبانيا الودية أمام بلجيكا، خاصة أن الفريق يعاني من مشكلات على الصعيد الهجومي.

وقال جولين لوبتيجي المدير الفني لمنتخب إسبانيا عقب المباراة بأن تبديل موراتا أثناء المباراة جاء كمجرد إجراء وقائي للاطمئنان عليه حيث اتضح من خلال الكشف الطبي أنه تعرض لكدمة بسيطة ولن يستغرق علاجه بضعة أيام.

و يعد موراتا من الأسماء التي لفتت الانتباه بقوة في الفترة الأخيرة سواء مع فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي أو حاليا مع ريال مدريد خاصة أنه يحظى بدعم من زين الدين زيدان المدير الفني للنادي الملكي.

وليس هناك شك فى أن تعرض موراتا للإصابة كان سيشكل ضربة قوية لريال مدريد خاصة أن المهاجم الأول للنادي الملكي كريم بنزيمة لا يزال يعاني من الإصابة ويتلقى العلاج من خلال البرنامج التأهيلي الذي يخضع له.

وتجدر الإشارة إلى أن ريال مدريد سيلتقي أوساسونا في الجولة الثالثة من مباريات الدوري الإسباني الممتاز، حيث فاز الفريق في أول مباراتين فى الليجا أمام ريال سوسيداد وسلتا فيجو.