أكد فريق من الباحثين الألمان أن نحو 56% من متلقي رسائل البريد الإلكتروني وحوالي 40% من مستخدمي فيس بوك، ينقرون على روابط مجهولة مرسلة لهم من مستخدمين غير معروفين لهم، على الرغم من معرفتهم أنها يمكن أن تشكل لهم مخاطر انتقال فيروسات تهدد أجهزتهم المحمولة.

وقد أرجع الباحثون الإقدام على هذه الخطوة، المحفوفة بالمخاطر، إلى عدم قدرة هؤلاء الأشخاص التحكم في فضولهم والرغبة في معرفة ما تخفيه هذه الروابط المجهولة.

فقد وجد الباحثون بجامعة "إيرلانج نورمبرج" في ألمانيا، أن ما يصل إلى 56% من متلقي رسائل البريد الإلكتروني ونحو 40% من مستخدمي "فيس بوك"، ينقرون روابط مرسلة من مجهول، على الرغم من إدراكهم للمخاطر الفيروسية التي تمثلها هذه الروابط على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

وكان الباحثون قد عكفوا من خلال دراستهم على إرسال نحو 1,700 رسالة بريد إلكتروني ورسائل فيس بوك تحت اسم مستعار للعديد من المستخدمين ليسوا على معرفة بهم.

وقد أشارت المتابعة إلى أن ما يقرب من 78% من المستخدمين الذين تلقوا هذه الرسائل المجهولة من قبل القائمين على الدراسة قد عمدوا على فتح هذه الروابط على الرغم ما تمثله من مخاطر فيروسية على أجهزتهم.