ضرب إعصار "هيرمين"، اليوم /الجمعة/ ساحل ولاية فلوريدا الأمريكية، والذي وصلت شدته إلى الدرجة الأولى بسرعة رياح 80 ميلا في الساعة، مما أسفر عن انهيار أرضي شرق مدينة سانت ماركس بمنطقة تالاهاسي، حسبما أعلنت هيئة الطقس الوطنية في تالاهاسي.

ويعد "هيرمين" أول إعصار يضرب فلوريدا خلال أكثر من 10 سنوات، منذ إعصار "ويلما" في أكتوبر 2005. وبدأ الإعصار عند الساعة الواحدة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، لتنخفض قوته تدريجيا ويتحول إلى عاصفة مدارية عند الساعة الخامسة صباحا، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

ونقلت الصحيفة عن المركز الوطني للأعاصير، في أعقاب انخفاض شدة الإعصار، أن "الموجات التي تشكل تهديدا للحياة والسيول متواصلة"، مشيرة إلى أنه من المرجح أن يغمر الفيضان المناطق التي تجوبها العاصفة، بما فيها تالاهاسي، والتي لم يضربها أي إعصار منذ إعصار كيت في عام 1985.

كما نقلت عن صحيفة "ذا تالاهاسي ديموكرات" أن الإعصار تسبب في قطع الكهرباء عن أكثر من 70 ألف مواطن في تالاهاسي، موضحة أن انقطاع التيار قد يستمر لعدة أيام، كما يعاني آلاف الأشخاص في سواحل فلوريدا من المشكلة ذاتها.