قال المكتب الإداري المنتخب للإخوان بالإسكندرية إن امتناع إدارة الدكتور محمد عبد الرحمن –التابع لجبهة القائم بأعمال المرشد- ووسطائه عن تسليم الدعم المالي لمحافظة الإسكندرية عقابا لإخوان المحافظة على قيامهم بإجراء انتخابات قاعدية شاملة من الشعب وحتى حصة المحافظة فى الشورى العام للجماعة.

واتهم إخوان محافظة الإسكندرية التابعين لجبهة المكتب الإداري التي يتزعمها محمد كمال عضو مجلس شورى الإخوان، جبهة محمود عزت بسرقة أموالهم، وألمحوا بوجود محمود عزت داخل مصر.

وألمح بيان المكتب الإدارى لإخوان الإسكندرية، أن محمود عزت موجود داخل مصر، قائلا: "طلب المكتب الإداري مقابلة القائم بأعمال المرشد العام، وذلك لحل الأزمة وجمع الكلمة وإنهاء الخلاف إلا أن كل الطرق كانت مغلقة، وكل الممارسات السلبية من منع الأموال واختلاق المشكلات داخل الجماعة".

وقال: "لقد امتنع وسطاء تسليم الدعم المالي التابعين للدكتور محمد عبد الرحمن للشهر الثاني على التوالي عن تسليم الدعم إلى الإسكندرية، استمرارا فى عقاب الإخوان بالإسكندرية على قيامهم بإجراء انتخابات قاعدية شاملة.