أعلن الاتحاد المصرى للألعاب الإلكترونية أن مسرح وزارة الشباب والرياضة سيستضيف غدا السبت نهائيات التصفيات للفرق المتنافسة على بطولة (جيم لاونج) والذى اعتمدها الاتحاد، ليتم تشكيل منتخب مصر من الفائزين فيها لتمثيل مصر فى بطولة العالم للألعاب الإلكترونية المقامة خلال الفترة من 4 إلى 9 أكتوبر القادم بمدينة جاكارتا الإندونسية، والتى ينظمها الاتحاد الدولى للألعاب الإلكترونية، فى ألعاب ليج أوف ليجنيد (League of Legends ) ولعبة كونتر سترايك Counter-Strike، ولعبة هرتستون (Hearthstone ).

واستمرت التصفيات بين فرق اللعبة الأولى والثانية على مدار أسبوعين من خلال الإنترنت، بين الفرق التى تتكون من 5 لاعبين فى كل لعبة، ويتم التنافس على اللعبة الثالثة غدا بشكل مباشر والتى تمارس بشكل فردى بين لاعبيها.

وأكد شريف عبد الباقى رئيس الاتحاد أنه تم الإعلان عن الألعاب المتنافس عليها بمجرد مخاطبة الاتحاد الدولى ومنذ شهر مارس الماضى حتى يستعد الممارسون للألعاب لهذه المنافسات، ويكون هناك اختيار أفضل لأعضاء المنتخب الذى سيقوم بتمثيل مصر، ويقوم الاتحاد بدراسة أفضل الطرق لإعداد المنتخب خلال الفترة القادمة، وبالفعل تقدمت عدة جهات لدعم الفريق من خلال توفير إمكانيات التدريب من أجهزة وإنترنت فائق السرعة يحاكى المستويات العالمية.

وسوف يتم التخطيط مع الشركة المنظمة والفائزين لأفضل الطرق فى الاستعداد لبطولة العالم.

وأشاد عبد الباقى بما أتاحته وزارة الشباب والرياضة وعلى رأسها المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة بما وفرته من دعم إدارى وفنى لخصوصية الألعاب الالكترونية والتى تحتاج الى إمكانيات فنية خاصة، وللوصول بالتصفيات الى أفضل الطرق، والذى تمت بعلانية وشفافية سواء فى الاعلان عن التصفيات أو إدارتها خلال الفترة الماضية، حيث لا يوجد للاتحاد هدف سوى الوصول الى أفضل العناصر واللاعبين والفرق.

وأشار رئيس الاتحاد إن بطولة العالم الحالية ستكون بداية لتنفيذ خطط الاتحاد المصرى فى نشر وتنظيم البطولات والتوعية بأهمية رياضة الالعاب الالكترونية، ودور أكبر للهيئات الشباب والرياضية بشكل مؤسسى لتكون المنافسات تحت عين ورعاية هذه الكيانات لتكون الممارسة لها فى صورة إيجابية والاستفادة من الطاقات الكبيرة للشباب المصرى الذى يمارس هذه الرياضة وبالملايين، لتكون فى إطار تنافسى يصقل قدراتهم و يفيد قدراتهم النفسية والذهنية والبدنية أيضا، ويجعل منهم أبطال فى وسط المحافل المحلية والدولية، والتى تخصص ملايين الدولارات لهذه المنافسات حول العالم.