اختبرت وكالة “ناسا” أكبر صاروخ في العالم، وشاهدت نتائج الاختبار من خلال فيديو، جرى تسجيله بواسطة تقنية جديدة.
ومكن استخدام الوكالة لتقنية جديدة في تصوير الاختبار ” HiDyRS-X” من رؤية تفاصيل مذهلة لأعمدة المحركات الصاروخية.
ويعتبر تصوير اختبارات الصواريخ أمرا بالغ الصعوبة، إذ أنه من الصعب تصوير أعمدتها دون تعديل إعدادات الكاميرا، طبقا لما ورد بموقع “سكاي نيوز العربية”.
بيد أن تقنية HiDyRS-X تمكنت من تجاوز هذه الصعوبة، حيث استطاعت تسجيل عدة حالات الاختبار وبالعرض البطيء في نفس الوقت.
وقال هوارد كونييرز، الذي قاد الاختبار، إنها كانت تجربة جيدة “خصوصا وأننا لم نواجه أية مشكلة”.
وأظهر الفيديو لأول مرة تفاصيل غير مسبوقة خلال عملية الاختبار، بيد أنه لم يسجل لحظة الاشتعال الأولى.