سقط عشرات القتلي من قوات" الحشد الشعبي" من عشيرة الجبور، صباح اليوم /الجمعة/، نتيجة لهجوم نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي على منطقة "مطيبيجة" شمال شرقي الضلوعية، بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق.

وتصدت قوات من الجيش العراقي والحشد الشعبي لهجوم داعش في منطقة مطيبيجة، وأن معارك عنيفة دارت بين الجانبين، وتمكنت القوات العراقية من قتل العديد من الإرهابيين.

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي النائب أحمد الأسدي - في تصريح صحفي اليوم - إن داعش شن هجومًا من أربع محاور على منطقة مطيبيجة أسفر عن مقتل 45 من "الحشد الشعبي" من عشيرة الجبور وإصابة ثمانية آخرين.

وأشار إلى أن تشكيلات من قوات الحشد تحركت إلى منطقة "مطيبيجة"" للسيطرة على الموقف، وتم إجراء اتصالات مع تشكيلات الحشد القريبة لاسيما من "سرايا السلام" التابعة للتيار الصدري.