فى حادث غريب من نوعه، أقدم شاب صينى على عمل متهور كاد يودى بحياته وحياة عدد كبير من الأشخاص على متن طائرة صينية متجهة من مدينة "تشونجتشينج" إلى العاصمة "بكين"، حيث حاول فتح باب الطوارئ والقفز من على متن الطائرة التى كانت تحلق على ارتفاع 30 ألف قدم، بعد شجار مع حبيبته.

وقالت صحيفة "The Sun" البريطانية إن شجارا دار بين ذلك الشاب "زهانج"، البالغ من العمر 18 عاما، وبين حبيبته، وأدى ذلك الشجار إلى انفصالها عنه قائلة إنهما غير مناسبين لبعضهما، الأمر الذى أصاب الشاب بالغضب الشديد فقام بدفع طاقم الطائرة وتوجه إلى باب الطوارئ محاولا فتحه والقفز منه للتخلص من حياته.

وحاول طاقم الطائرة إيقاقه وبالفعل تمكنوا من السيطرة عليه واحتجازه حتى وصول الطائرة إلى "بكين"؛ وقررت السلطات الصينية احتجازه لمدة 15 يوما، كما تم تغريم حبيبته 200 يوان، أى ما يعادل 22 جنيها إسترلينيا، لتسببها فى الإخلال بالنظام على متن الطائرة؛ ولم يتضح ما إذا كان الشاب وحبيبته قد تصالحا أم لا.