يفتتح أوركسترا القاهرة الســيمفونى موسمه الفنى الـ 58 فى الثامنة مســاء الســبت 3 سبتمبر على المسرح الكبير بدار الأوبرا حيث تقام أولى الحفلات بقيادة مديره الفنى وقائده الأساسى المايسترو أحمد الصعيدى ومشاركة كل من الميتزوسوبرانو السلوفاكية دانيلا باناسوفا، الباص باريتون رضا الوكيل وعازف الفيولينة أحمد شحاتة.

يتضمن البرنامج مجموعة من الأعمال الكلاسيكية العالمية منها برليود – هابانيرا – اغنية بوهيمية من اوبرا كارمن لـ بيزيه , تأمل من اوبرا تاييس لـ ماسينيه ، أغنية من اوبرا دون كارلوس لـ فيردى ، رابسودية رومانية لـ انسيكسو ، افتتاحية دونا ديانا لـ ايميل فون رينزيليك ، اغانى من اوبرا حلاق اشبيلية لـ روسينى ، بوليرو لـ رافيل بالاضافة الى افتتاحية الاحتفال لقائد الحفل احمد الصعيدى .

يشار إلى أن ملامح الموسم 58 لأوركسترا القاهرة السيمفونى تضم برنامجا متميزا يهدف إلى القاء الضوء على عددا من المؤلفات الكلاسيكية المصرية بجانب اشهر الأعمال العالمية وتقديم معزوفات شهيرة لجذب قطاع جديد من الجمهور واستضافة مجموعة من العازفين البارزين سواء المصريين او الأجانب بالاضافة الى اتاحة الفرصة للقادة الشباب للإعلان عن انفسهم كما تتواصل الجولات المحلية والعالمية تأكيدًا لريادة الفنون والثقافة المصرية.

المعروف ان اوركسترا القاهرة السيمفوني تأسس عام 1959 علي يد المايسترو النمساوي فرانز ليتشاور ومنذ هذا التاريخ يساهم في إثراء الحياة الموسيقية في مصر وأيضا يشجع الموسيقين المصريين من المؤلفين والسوليست والقادة كما نظم عددا من المهرجانات الناجحة منها اتجاهات عربية، بيتهوفن ومهرجان موسيقي القرن العشرين الى جانب ورش العمل الدولية لقيادة الاوركسترا وتوالي عليه العديد من القادة العالميين، كما قام بالعديد من الجولات الفنية الناجحة التي طاف خلالها معظم دول العالم .

أما المايسترو أحمد الصعيدى درس التأليف الموسيقى والقيادة فى الأكاديمية العليا للموسيقى بفيينا ، وكانت بدايته العالمية فى فيينا بقاعة الفينر كونسيرتهاوس عام 1982 ، ومنذ ذلك الحين قام بقيادة العديد من الأوركسترات فى كل من النمسا ، البرازيل ، بلغاريا ، كندا ، كرواتيا وإنجلترا ، وتمتاز مؤلفاته الموسيقية بأنها تمزج بين الشكل الغربى والمضمون الشرقى ، حصل على العديد من الجوائز الدولية منها ميدالية فيللا لوبوس المئوية بالبرازيل وجائزة الدولة التشجيعية فى التأليف لعام 1995 وجائزة الدولة للفنون فى عام 2000.