ضرب زلزال بقة 7.1 ريختر ساحل نيوزيلندا، على بعد 176 كم شمال شرقي مدينة جوسبرن، حسب هيئة المسج الجيولوجي الأمريكية، كما نصح المسئولون المواطنين على الساحل إخلاء منازلهم إلى أماكن أكثر ارتفاعا.

ولم تطلق الهيئة الأمريكية تحذير تسونامي بعد الزلزال، وخفضت قوته من 7.2 ريختر إلى 7.1 بعمق 30.7 كم، ولم ترد أنباء حول سقوط ضحايا أو أي أضرار مادية حتى اللحظة.

ويعيش 800 شخص في دائرة قطرها 100 كم من مركز الزالزال، حسب وسائل إعلام محلية، بينما يبلغ عدد سكان بلدة جيسبرن 34274 نسمة، التي تبعد 167.9 كم عن مركز الزلزال.

وقد أطلقت الحمايو المدنية في نيوزلندا تحذيرا من احتمال حدوث موجات تسونامي عقب الزالزال.

كما أكدت هيئة هاواي للطوارئ أنه لا يوجد خطر من حدوث موجات تسونامي.

وقد استمر الزلزال لدقيقة ونصف، حسب ما قال السكان المحليون، وقد وقع الزلزال على الحافة الشرقية للصفيحة الأسترالية.

ويأتي الزلزال بعد يوم من وقوع زلزال أخر بقوة 5.1 ريختر في ولاية كوماموتو في جزيرة كيوشو اليابانية، وتم تعليق عمل القطار السريع بشكل مؤقت في المدينة.