قال المحامى نبيه الوحش، إن 25 يناير ثورة “فيس بوكية شارك فيها المأجورون”، مطالبًا بإسقاط الجنسية المصرية عن أيمن نور ومعتز مطر والجوادى.
وأضاف “الوحش” في مداخلة هاتفية ببرنامج “انفراد” المذاع عبر فضائية “العاصمة”، أن العيب ليس على محمد ناصر والجوادى، واصفًا هؤلاء بـ”الشلة ضالة ومضلة”، مطالبًا بإسقاط الجنسية المصرية عنهم فورا.
وتابع: “هناك ترهل من الدولة والمؤسسات القانونية والدستورية، مطالبًا مجلس النواب بتقديم طلب إحاطة لوزير الداخلية لإسقاط الجنسية المصرية عن هؤلاء”، مستطردا: “الجنسية المصرية لا تقبل ضرة وتجرى في العروق مجرى الدم”.