يعتبر الرئيس الكوري الشمالي، كيم يونج اون من أكثر الزعماء الذين يواجهون اضطرابات نفسيه في العالم كله، حيث اعدم مسئولي بلاده لأسباب لا تصدق، وفي هذا التقرير، نرصد 5 حالات لإعدام اون لمساعديه ومسئوليه.

1- اعدام مدير بسبب سلحفاة

أعدم الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونج أون، مديرا لحوض للمياه، بعد موت عدة عشرات من السلاحف الصغيرة بسبب الجوع، مما اعتبره الرئيس الكوري تقصيرا واضحا، وفي هذا الحدث قال ان العديد من صغار الزواحف يموتون بسبب انقطاع التيار الكهربائي المتكرر في البلاد، والنقص في الغذاء، ثم أمر بإعدام مدير مزرعة السلحفاة، وأطلق عليه النار حتى الموت.

2- اعدام وزير الدفاع

بسبب نومه، اعدم أون وزير دفاعه هيون يونغ شول، بعدما حوله إلى أشلاء بعد إعدامه بمدفع مضاد للطائرات، لان شول كان نائما اثناء خطاب اون، مما اغضب الرئيس الكوري الشمالي كثيرا.

3- اعدام وزير حرقا

لم يكتف بالضرب بالنار او بمدفع الطائرة، فقد اعدم أون وزير الأمن العام، أو سانج هون، حرقا عبر ضربه بكرات اللهب، وذلك بسبب الصلة القوية التي كان يتمتع بها مع عم الزعيم، جانج سونج تيك، مما اعتبرها اون خيانة للدولة الكورية الشمالية.

4- اعدام بالكلاب

تعتبر تلك اقصى عقوبه، حيث امر اون بإعدام ما يقرب من 70 شخصًا ومسؤولًا من المقربين له وكبار المسؤولين، بل وصل الأمر إلى حد إعدام زوج عمته، جانج سونج، بسبب الفساد والخيانة العظمى، حيث قدمه لـ 120 كلب صيد.

5- اعدام وزير التعليم

اخر تلك الحالات كان اعدام اون لوزير تعليمه، حيث بسبب عدم ابدائه اي احترام خلال اجتماع برئاسة اون، بينما فرض على مسؤولين آخرين الخضوع لإعادة تأهيل.