قال عصام الإسلامبولي، المحامي بالنقض، إنه يجب اقرار قانون التظاهر على الإخطار وتنظيمه، وليس على تحويله لترخيص، مشيرا إلى أن هناك فارقا شاسعا بين الأمرين.

وأضاف «الاسلامبولي» في مداخلة هاتفية بالإعلامية رشا نبيل، مقدمة برنامج «كلام تاني» المذاع على فضائية «دريم» أن هناك غلوا وتغليظا غير عادي، في العقوبة التي يتم تطبيقها على المخالف لترخيص المظاهرات، مشيرا إلى أن الدستور ينص على توقيع عقوبة مناسبة على المخالفين للقانون التظاهر.

وأشار المحامي بالنقض، إلى أن ما أحزنه كثيرا الموافقة على قانون التظاهر في عهد المستشار عدلي منصور، خلال توليه حكم البلاد.