قال طارق محمود، الأمين العام لائتلاف دعم صندوق تحيا مصر، إن النائب إلهامي عجينة أساء لرجال مصر بتصريحاته عن العجز الجنسي، مشيرا إلى أنه "لا يصح صدور تلك الإساءة من نائب بالبرلمان ولا من أي شخص آخر، وأنه بهذه التصريحات قام بإهانة الشعب المصري بالكامل".

وأضاف "محمود" في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، بأنه لا يجوز استمرار ذلك النائب في البرلمان بعد تلك الإساءة البالغة التي تمس كرامة كل مواطن مصري، مؤكدًا أنه سيتقدم ببلاغ ضده يوم السبت المقبل إلى النائب العام، سيطالب فيه بالتحقيق معه في تلك الواقعة بعد أن ارتكب جريمة سب وقذف بحق الشعب المصري، مؤكدًا أن الدستور يجيز للنائب العام التحقيق معه دون رفع الحصانة بنص المادة 113 من الدستور المصري، باعتباره متلبسا بارتكاب تلك الجريمة بعد تصريحاته على الملأ إلى الرأي العام.

وأكد أن لا أحد فوق القانون وأن من يخطئ في حق الشعب المصري سينال عقابه وستتم مساءلته مهما كان موقعه أو وظيفته وأن تلك الواقعة لن تمر دون محاسبة، واعتبرها محمود بأنها سقطة أخلاقية لا يجوز صدورها عن نائب من المفترض أنه يدافع عن الشعب المصري ولا يقدم له الإهانات.

كان النائب إلهامى عجينة قد اعلن عن تأييده لختان الإناث، بعدما وصف الرجال المصريين بأن بينهم أكبر نسبة عجز جنسي.