لقي لاجئ سورى مصرعه اليوم الخميس أثناء محاولته اشعال النار فى زوجته غرب فرانكفورت بألمانيا بقصد قتلها ، حيث توفي الرجل فى وقت لاحق متأثرا بحروق أصيب بها.

وذكرت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية الليلة أن الرجل البالغ من العمر 45 عاما دخل المبني الذى تقيم فيه زوجته ، التي تبلغ من العمر 31 عاما ، مع أولادها الثلاثة ، وقام بالقاء مادة قابلة للإشتعال عليها ، حيث أصيبت بحروق خطيرة حيث تردد وجود خلافات أسرية بينهما.

وصرح متحدث باسم الشرطة المحلية بأن أحد الأبناء أصيب أيضا بصدمة ويخضع حاليا للعلاج ، مشيرة الى أن العائلة السورية وصلت معا الى ألمانيا ، غير أن الزوج - المعروف بارتكابه حوادث عديدة - كان يعيش في مكان آخر عنها.