قرر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، تمديد مهمة القوات الأمريكية التي تقاتل عناصر تنظيم داعش الإرهابي في ليبيا لمدة شهر أخر .
وذكرت شبكة /فوكس نيوز/ الإخبارية الأمريكية، أن هذا القرار - الذي جاء بناء على طلب من قادة عسكريين كبار – من شأنه الإبقاء على تواجد بارجتين حربيتين أمريكيتين قبالة سواحل ليبيا لمواصلة استهداف عناصر داعش ومساعدة القوات الحكومية الليبية التي تقاتل فلول هذه العناصر الإرهابية في مدينة سرت .
تجدر الإشارة إلى أن وزارة الدفاع الأمريكية /البنتاجون/ لم تكشف رسميا عن تمديد بقاء البارجتين الأمريكيتين قبالة سواحل ليبيا أو الاستمرار في ضرب عناصر داعش ، وهى المهمة التي كان محددا لها في الأصل 30 يوما فقط .