استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بمقر إقامته في نيودلهي جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الذى تزامن وجوده بالعاصمة الهندية، وحضر اللقاء سامح شكري وزير الخارجية.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أعرب خلال اللقاء عن تطلع مصر لتعزيز العلاقات الاستراتيجية التى تجمعها بالولايات المتحدة منذ عقود، وتطوير التعاون الثنائي على كافة الأصعدة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

وأكد الرئيس على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور القائم بين الجانبين فيما يتعلق بالقضايا والتطورات الإقليمية بما يُمكّنهما من مواجهة مختلف التحديات التي تتعرض لها منطقة الشرق الأوسط في الوقت الراهن.

وأضاف المتحدث الرسمي أن جون كيري أعرب عن سعادته بالالتقاء بالرئيس فى نيودلهي، مؤكدًا على اعتزاز بلاده بعلاقات الشراكة التى تربطها بمصر، وتطلعها لتوثيق التعاون القائم معها على جميع الأصعدة.

وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أهمية دور مصر بالشرق الأوسط باعتبارها دعامة رئيسية للأمن والاستقرار، مؤكدًا حرص الولايات المتحدة على دعم استقرار مصر وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، بالإضافة إلى التشاور مع مصر حول مختلف القضايا الإقليمية بما يساهم في تحقيق الاستقرار بالمنطقة.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء تناول آخر التطورات بالنسبة للأزمات التي تمر بها بعض دول منطقة الشرق الأوسط، ولاسيما فى سوريا وليبيا، والجهود الدولية التي تُبذل للتوصل إلى حلول سياسية تؤدي إلى استعادة السلام والاستقرار، بما يساهم فى الحفاظ على وحدة وسيادة هذه الدول وسلامتها الاقليمية، فضلًا عن صون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.