أعلن الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والإسكان المصري تدخل القوات المسلحة شراء 30 مليون علبة لبن أطفال، وقام بطرحها في الصيدليات بنصف السعر.
"عايزين لبن" هكذا هتفت الأمهات والأطفال المتجمهرون بالقرب من الشركة المصرية لتجارة الأدوية، خلال الأسبوع الأخير، بعدما لم يجدوا لبن الأطفال المدعم، ليعبروا عن غضبهم بقطع طريق كورنيش القاهرة.
وكان وزير الصحة قد نفى وجود أي نقص في لبن الأطفال المدعم، مؤكدًا أن السبب هو بدء تفعيل منظومة جديدة لتوزيع لبن الأطفال المدعم وحصرها في ألف منفذ فقط، لضمان وصول اللبن إلى مستحقيه.
وكانت قد وصلت علبة اللبن غير المدعم الواحدة إلى 60 جنيهًا، في الوقت الذي تعتمد فيه مصر على استيراد لبن الأطفال بشكل كلي، في ظل عدم وجود تصنيع محلي.
وبعد تدخل القوات المسلحة كأي أزمة تحدث في مصر، أثيرت تساؤلات ساخرة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" من عدة نشطاء بخصوص تلك الأزمة، نستعرضها في التغريدات التالية: