تسلم الرئيس العراقي فؤاد معصوم اليوم الخميس في قصر السلام ببغداد أوراق اعتماد السفير الأمريكي الجديد لدى العراق دوجلاس ألن سيلمان خلفا لستيوارت جونز الذي قدم صورة من أوراق اعتماده لوزير الخارجية إبراهيم الجعفري.

وأكد معصوم عمق علاقات الصداقة مع الولايات المتحدة المريكية وأهمية تعزيز التعاون مع العراق في طرد تنظيم (داعش) الإرهابي الذي بات يشكل خطرا على أمن العالم أجمع ، معربا عن شكره لدعم أمريكا للعراق في حربه على الارهاب وتقديم المساعدات الانسانية للنازحين.

من جانبه ، أبدى السفير الأمريكي حرص بلاده على تعزيز علاقات الشراكة مع العراق في جميع الميادين ، مؤكدا أهمية تكثيف الجهود للقضاء على تنظيم داعش ليس عسكريا بل على المستوى الفكري أيضا.

وبحث الجعفري مع السفير الأمريكي سير العلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن وسبل توسيع آفاق التعاون المشترك ، وأشاد بمواقف الولايات المتحدة الأمريكية في تشكيل التحالف الدولي لدعم العراق ضد داعش ، داعيا إلى بذل المزيد من الجهود لتوفير المستلزمات الضرورية لتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوي من داعش وإعادة إعمار المناطق المُحررة وعودة النازحين اليها.

على صعيد آخر ، التقي الرئيس العراقي اليوم وفدا يمنيا من حركة "أنصار الله" الحوثية برئاسة يحيى بدر الدين الحوثي ، مؤكدا أهمية إرساء لغة الحوار وتشجيع التفاهم بين الفرقاء من أجل انجاز مصالحة حقيقية بما يخدم تطلعات شعب اليمن من عودة الاستقرار والازدهار والتقدم والمضي قدما بالمسار الديمقراطي.

وشكر الوفد اليمني الرئيس والقيادة العراقية وموقفها الداعم للجهود المبذولة لحل الصراع في اليمن وانهاء معاناة اليمنيين.