أجري مجموعة من الأطباء في كلية ييل للطب في "نيو هافن" بولاية " كونيكتيكت"، بالولايات المتحدة، دراسة حول تأثير التعرض لأزمة قلبية أو الإصابة بالاكتئاب بالصحة الجنسية لدي الرجال والنساء.

وتبين من خلال الدراسة التي أجريت على 2808 من المرضي، ونقلها موقع " boldsky"، أن 59% من النساء تأثرن بصورة سلبية في العلاقة الحميمية بعد التعرض للنوبة القلبية بعكس الرجال الذين سجلوا 46% تأثيرا سلبيا.

وقال ستايسي تسلر لينداو ، المسئول عن الدراسة من جامعة "شيكاغو"، إن التعرض للأزمات القلبية يؤثر سلبًا على الوظائف الجنسية خاصة لدي النساء، لافتًا إلي أن من الضروري الخضوع للكشف الطبي والمتابعة لدي الطبيب المعالج بعد التعرض للأزمات القلبية.